recent
أخبار ساخنة

Huawei Mate X2 | هاتف رهيب قابل للطي من هواوي!

الصفحة الرئيسية

Huawei Mate X2 | هاتف رهيب قابل للطي من هواوي! 

عن الهاتف: 

الهواتف القابلة للطي، تلك الهواتف التي لاحظنا مؤخراً أن الشركات العملاقة مثل سامسونج وهواوي بدأت تغير إتجاهها قليلاً بالتركيز بشكل أكبر عليها وعلى تطويرها، وبالرغم من أن الهواتف هذه انتشرت من فترة ليست بالطويلة إلا أنها قدمت نجاحاً كبيراً ونالت إستحسان المستخدمين مما جعل الشركات تركز بشكل أكبر على تطوير هذه الهواتف كما ذكرنا. 
وبالرغم من أن هذه الهواتف ليست عملية حتى الآن، وغير قابلة بالتأكيد للإستخدام العنيف إلا أنها وكما يبدو أنها ستشكل نسبة كبيرة من هواتف المستقبل، نظراً للتطور السريع كما ذكرنا لهذه الهواتف، وبالتأكيد لا يزال لديها الوقت للتطور أكثر خصوصاً أن أسعارها مازالت عالية جداً نظراً لأنها تقنية مازالت جديدة، وحتى حدوث ذلك هاهي شركة هواوي تعلن عن واحد من أفضل الهواتف القابلة للطي إن لم يكن أفضلهم حتى الآن (بإنتظار رد سامسونج في سلسلة الـGalaxy Fold 3) وهو هاتف Huawei Mate X2 والذي سنتحدث عنه في هذا المقال.
بداية بتصميم الهاتف، وكما هو واضح يأتي الهاتف بتصميم جميل جداً، لا يختلف كثيراً عن تصميم الهواتف العادية إلا في بعض النقاط، أبرزها أنه يأتي بسمك 14.7 ملي (وهو مغلق) بينما يبلغ سمك الهاتف وهو مفتوح (8.2 ملي) وهو سمك ممتاز، كما أن الهاتف يأتي بوزن ثقيل نسبياً إذ أنه يأتي بوزن 295 جرام، ويأتي الهاتف بظهر زجاجي كما أنه يأتي بفريم مصنوع من الألومنيوم، وغير معروف ما نوع طبقة الحماية التي على الهاتف إذ أن هواوي لا تعلن عن أنواع طبقات الحماية التي على هواتفها.
أما بالنسبة للشاشة، وهنا لا أدري ما أقول شاشة أم شاشات؟! حيث أن الهاتف يمتلك شاشة خارجية وشاشة داخلية (وهي الشاشة الرئيسية والتي تأتي قابلة للطي)، وبكل صراحة فالشاشة الخارجية في هذا الهاتف لا تبدو وكأنها شاشة ثانوية في الهاتف، إذ أنها تأتي بحجم 6.45 انش ومن نوع OLED وبكثافة بيكسلات 456 بيكسل لكل انش وبمعدل تحديث 90 هرتز! تخيل أن كل هذه المواصفات في شاشة ثانوية في الهاتف فتخيل كيف ستكون الشاشة الرئيسية في الهاتف؟

هل تخيلت؟ 

للأسف تأتي الشاشة الداخلية أو الرئيسية (سمّيها كما تشاء) بمستوى أقل إبهاراً من الشاشة الخارجية، وحتى لا يفهم كلامي خطأ فلا اقصد أن الشاشة سيئة، ولكنها ليست أفضل شاشة، حيث أنها تأتي بحجم 8 انش ومن نوع OLED أيضاً وبنفس معدل تحديث الشاشة (90 هرتز) ولكنها تأتي بكثافة بيكسلات أقل نظراً لكبر حجمها، حيث أنها تأتي بكثافة بيكسلات 413 بيكسل لكل انش، وبالتأكيد لا ننسى أهم ميزة فيها وهي أنها قابلة للطي، إضافةً إلى أنها لا تحتوي على أي ثقوب أو نوتش، وذلك لأن الكاميرا الأمامية توجد في الشاشة الخارجية كما سنتحدث في قسم الكاميرات.
بالنسبة للأداء، فالهاتف يأتي بأقوى معالج أنتجته شركة هواوي حتى الآن Kirin 9000 5G المصنوع بمعمارية 5 نانو متر، وهذا المعالج هو نفس المعالج الموجود في سلسلة هواوي الجديدة Mate 40، كما أنه يأتي بالمعالج الرسومي Mali-G78، والهاتف كما هو واضح من اسم المعالج أنه يأتي داعماً لشبكات الجيل الخامس.

وبالنسبة لنظام التشغيل ونظراً للمشاكل بين هواوي وشركة جوجل فالهاتف لا يزال يأتي بنظام أندرويد 10 وليس أندرويد 11 الجديد للأسف، كما أنه بالتأكيد لايدعم خدمات جوجل وهو بالتأكيد العيب القاتل لمعظم المستخدمين، ويأتي الهاتف بواجهة هواوي EMUI 11.
أما بالحديث عن النقطة التي تتميز بها شركة هواوي، وهي نقطة الكاميرات فلا زالت الشركة محتفظة بهذا التميز حيث أن الهاتف يأتي بأربع كاميرات، وتأتي الكاميرا الرئيسية بدقة 50 ميجا بيكسل بفتحة عدسة 1.9 وتأتي الكاميرا الثانية بدقة 12 ميجا بيكسل وبفتحة عدسة 2.4 وهي كاميرا الـtelephoto التي تستخدم للتقريب بقدرة 3x optical zoom، أما الكاميرا الثالثة فتأتي بدقة 8 ميجا بيكسل بفتحة عدسة 4.4 وهي كاميرا من نوع periscope telephoto وهي كاميرا للتقريب أيضاً ولكنها بقدرة تقريب أكبر، إذ أنها تأتي بقدرة 10x optical zoom وتصل حتى 100x، وهذا شيء مميز أن هاتف قابل للطي يأتي بكاميرتين للتقريب، أما الكاميرا الأخيرة فتأتي بدقة 16 ميجا بيكسل بفتحة عدسة 2.2 وهي كاميرا مخصصة للتصوير بزاوية واسعة جداً (ultrawide)، وقد صنعت الكاميرات بالتعاون مع شركة البصريات الشهيرة LEICA.
VVV


وبالنسبة لتصوير الفيديوهات في الكاميرات الخلفية فهذا الهاتف لن يقصر معك، إذ أنه يدعم تصوير الفيديوهات حتى دقة 4K وبعدد إطارات يصل حتى 60 إطار في الثانية، وكل الكاميرات تدعم التثبيت البصري بإستثناء كاميرا الـultrawide، وميزة التثبيت البصري هي ميزة تستخدم لمنع الاهتزاز في الفيديو لتقديم فيديو ثابت بأكبر قدر ممكن.

أما بالنسبة للكاميرا الأمامية فالهاتف يأتي بثقبين للكاميرا الأمامية، حيث أنها تأتي بدقة 16 ميجا بيكسل وبفتحة عدسة 2.2، وبالنسبة للثقب الآخر فمن المتوقع أنه مستشعر لقياس العمق.
ويأتي الهاتف ببطارية بحجم 4500 ميلي أمبير وتدعم الشحن السريع بتقنية Huawei SuperCharge بقدرة 55 وات! كما أنه يأتي بسماعتين من نوع Stereo speaker، كما أنه يأتي ببصمة في الجانب مدمجة في زرار الباور.
بالنسبة للرام والتخزين فالهاتف يأتي بنسختين، النسخة الأولى بحجم 8 جيجا بايت رام وبذاكرة بحجم 256 جيجا بايت، أما بالنسبة للنسخة الثانية فتأتي بـ8 جيجا بايت رام أيضاً ولكن بذاكرة بحجم 512 جيجا بايت، وكلا النسختين تأتيان برام من نوع LPDDR5 وبذاكرة تخزين من نوع UFS 3.1. 
ويأتي الهاتف بأربعة ألوان، اللون الأسود (Black)، واللون الأبيض (White)، واللون الأزرق الفاتح (Light Blue) وأخيراً باللون الذهبي الزهري (Rose Gold)، ويأتي الهاتف بسعر مرتفع جداً، حيث يبدأ سعره من 2700 دولار للنسخة الصغيرة ومن سعر 3000 دولار للنسخة الأكبر.
وبهذا نكون قد وصلنا لنهاية المقال نتمنى أن يكون قد نال إعجابكم.
author-img
Tech Break

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent