القائمة الرئيسية

الصفحات

كل ماتريد معرفته عن أشهر نظام تشغيل في العالم (Android)

 كل ماتريد معرفته عن أشهر نظام تشغيل في العالم (Android)

الأندرويد ، من منا لم يستعمله... أو حتى على  الأقل سمع عنه ،  ولكن هناك أشياء كثيرة قد لا تكون تعرفها عن الأندرويد ، لهذا في هذا المقال سنتكلم عن نظام الأندرويد ، الشركة المالكة ، سبب الوصول للنجاح الذي هو عليه الآن واصداراته وغير هذا الكثير .


في البداية... كلمة أندرويد (Android) تعني الإنسان الآلي ، وقد تم تطوير هذا النظام بواسطة شركة Android والتي اشترتها شركة جوجل عام 2005 ، وتم الكشف عن أول إصدار لنظام الأندرويد عام 2007 مع تأسيس التحالف المفتوح للأجهزة النقالة (Open Handset Alliance) والذي تديره شركة جوجل أيضاً ، وهو تحالف بين 84 شركة اتصالات وبرمجيات ومعدات تقنية ، والتي تلتزم بتطوير المعايير المفتوحة للهواتف النقالة مثل جوجل وسامسونج و HTC و إل جي وموتورولا و إنتل وغيرهم .


والآندرويد هو نظام تشغيل (Operating system) مجاني مفتوح المصدر ، مبني على نواة لينيكس ومبرمج بلغات برمجة مثل C++ ، C ، كوتلن و جافا ، ومصطلح مفتوح المصدر (Open source) يعني أن الشفرة المصدرية للبرنامج أو النظام لا تخضع لأي حقوق ملكية  فكرية ، وبالتالي يمكن لأي شحص الإطلاع عليها والتطوير والتعديل عليها وهذا سبب مهم في جعل نظام الأندرويد يتطور بسرعة ، عكس البرامج والأنظمة الغير مفتوحة المصدر والتي لا يستطيع الوصول للشفرة المصدرية إلا الشركة المالكة .

وتم تصنيع هذا النظام في البداية للأجهزة اللوحية والهواتف الذكية ، ولكنه تطور ليشمل أجهزة التلفزيون عن طريق نظام أندرويد TV و السيارات عن طريق نظام أندرويد Auto ، ونظام أندرويد Wear للساعات الذكية ويستخدم نظام الأندرويد أكثر من 2 مليار شخص حول العالم .


وقد تم تأسيس النظام في ولاية كاليفورنا في أمريكا عام 2003 بواسطة المهندس آندي روبن و ريتش مينر ونيك سيرز وكريس وايت ، وكانت نوايا هذا الفريق في البداية تطوير نظام تشغيل متقدم للكاميرات الرقمية ، ولكن تبين لهم أن سوق الكاميرات الرقمية ليس كبير بما فيه الكفاية واتجهوا لتطوير النظام لتشغيل الهواتف الذكية لمنافسة نظام سيمبيان الخاص بشركة نوكيا وويندوز موبايل التابع لشركة مايكروسوفت ، ورغم كل هذا إلا أنهم كانوا يعملون سراً .


وفي أغسطس من عام 2005 قامت جوجل بشراء النظام وضم المؤسسين السابقين وعلى رأسهم المهندس آندي روبن والذي لم يمل واستمر بتطوير النظام وهو سبب رئيسي لوصول نظام الأندرويد للنجاح الذي هو عليه اليوم .

وشهد هذا النظام تطويرات وتحديثات كثيرة ، مقسمة كالآتي : 

1- كب كيك (Cupcake) اصدار 1.5 ، وكانت نسخة الأندرويد الثانية التي تم تطويرها بواسطة شركة جوجل، وهي منصة رئيسية تم إطلاقها ونشرها  ابتداء من شهر مايو 2009 .
2- دونات (Donut) اصدار 1.6 ، وتم اصداره في خريف 2009 ، وقد تم فيه إضافة مؤشر استخدام البطارية ومحرك تحويل النص إلى كلام وغيره .

3- إيكلير (Eclair) اصدار 2.0 و 2.1 ، وقد تم اصداره في أكتوبر عام 2009 ، وبُني على الإصدار السابق 1.6 (دونات) .

4- فرويو (Froyo) اصدار 2.2 و 2.3 ، وقد تم نشره في مايو عام 2010 .

5- خبز الزنجبيل (gingerbread)‏: وهو الإصدار رقم 2.3 للأندرويد. وفيه تم تحسين واجهة المستخدم، ولوحة المفاتيح ، وميزة نسخ / لصق ، وتحسين أداء الألعاب ، وأضاف دعم SIP (مكالمة عبر بروتوكول الإنترنت).

6- قرص العسل (Honeycomb)‏: وهو الإصدار رقم 3.0 للأندرويد، والذي قدم دعم للشاشات الكبيرة ، وقدم العديد من الميزات الجديدة في واجهة المستخدم، ودعم المعالجات متعددة النواة وتسريع لرسوميات ، وقد تفرعت عدة تحديثات من نفس هذا الإصدار :

- قرص العسل 3.1 : صدر في مايو 2011 ، وتم فيه تقديم الدعم لأجهزة الإدخال إضافية ، ووضع المضيف USB لنقل المعلومات مباشرة من الكاميرات وأجهزة الكمبيوتر والأجهزة الأخرى .

- قرص العسل 3.2 : صدر في يوليو 2011 ، وتم فيه تحسين مجموعة أوسع من أحجام الشاشات الجديدة ، وضع توافق الشاشة ، تحميل ملفات الوسائط مباشرة من بطاقة SD . 


7- ساندويتش الآيس كريم (Ice Cream sandwich)‏: وهو الإصدار رقم 4.0 للأندرويد، وقد أُعلن في أكتوبر 2011 ، وتم إضافة ميزات قرص العسل إلى الهواتف الذكية، وإضافة الميزات الجديدة مثل التعرف على الوجه ، ورصد استخدام شبكة التحكم والبيانات ، الاتصالات الموحدة والشبكات الاجتماعية، والتحسينات ، كما أنه أول إصدار يدعم اللغة العربية من الأساس .

8- جيلي بين (Jelly Bean)‏ اصدار 4.3 ، وتم اصداره في يوليو عام 2013 ، وكان من أبرز مميزاته السلاسة في التنقل والسرعة وأكثر ما كان يميزه هو البحث الصوتي وخدمة Google Now  بالإضافة لتواجد كل مميزات الإصدار السابق ومن أوائل الأجهزة التي عملت به كان النوت 3 من سامسونج .



9- كيت كات (Kitkat)‏ اصدار 4.4 ، وتم الإعلان عنه في سبتمبر 2013 وتم التركيز في هذا الإصدار على تحسين الأداء في الأجهزة الضعيفة ذات الموارد المحدودة  .


10- لوليلوب (Lollipop) اصدار 5.0 ، وتم الإعلان عنه في نوفمبر 2014 ، وقالت شركة جوجل بأن هذا الإصدار سيقدم أربعة اضعاف الأداء مُقارنةً بالإصدار السابق اصدار 4.4 (كيت كات) ، كما تحدثت الشركة عن تحسينات في الصوت ووتشغيل الرسوميات، واضاف التحديث دعمًا لـ 15 لغة جديدة وغيرها من الميزات .


11- مارشيملو (Marshmallow) اصدار 6.0 ، وتم الإعلان عنه في مايو 2015 ، كما تم طرحه رسمياً للهواتف في أكتوبر من نفس العام وركز هذا الإصدار على تحسين الأداء وإصلاح الأخطاء التي تواجدت في الإصدارات السابقة .


12- نوجا (Nougat) اصدار 7.0 ، وقد تم الإعلان عنه وطرجه في أغسطس 2016 ، وقد قدم هذا الإصدار مميزات مثل عرض تطبيقات متعددة على الشاشة في نفس الوقت ، ودعم الإخطارات وغيرهم من المميزات .

13- أوريو (Oreo) اصدار 8.0 ، وتم طرحه في أغسطس 2017 ، وقد احتوى هذا الإصدار على تحسينات في الأداء والبطارية وقدم  تعديلات شكلية بسيطة من ناحية الألوان والرسوم .


14- باي (Pie) اصدار 9.0 ، وتم الإعلان عنه في مارس 2018 ، وصدرت النسخة الرئيسية في أغسطس من نفس العام ، وهناك ما يقارب 27.77٪ من أجهزة الأندرويد تعمل على هذا النظام ، مما يجعلها أكثر إصدارات الأندرويد شعبية واستخداماً وكان هذا آخر اصدار أندرويد يحمل اسم حلوى أو طعام .



15 - أندرويد 10 : اصدار 10.0 ، وتم اصداره في سبتمبر عام 2019 ، وكان أول نظام أندرويد يخرج عن النمط ولا يكون بإسم حلوى كما ذكرنا ، وقد قدم هذا الإصدار تغييرات جديدة ومحسّنة في واجهة المستخدم ، كما أضاف مسجل فيديو للشاشة مدمج في النظام دون الحاجة لبرامج خارجية ، دعم الهواتف القابلة للطي وغيرها من المميزات كدعم شبكات الجيل الخامس 5G .


16- أندرويد 11 :  اصدار 11.0 ، كان أول إصدار للنسخة التجريبية في يونيو هذا العام ، ولم تصدر النسخة الرسمية لهذا الإصدار لأي هاتف بعد بإستثناء هواتف البيكسل من جوجل ، وسيقدم هذا الإصدار نحسينات في دعم الهواتف القابلة للطي ، ويأتي مزوداً بواجهة حديثة ، والقدرة على التراجع عن الإغلاق الغير مقصود لتطبيق تم فتحه حديثاً ، والقدرة على التحكم بحساسية الإيماءات .


أندرويد (GO) : هو نظام أندرويد مصغر ويمكنك القول بأنه إصدار مخفف من نظام الأندرويد ، تمت إعادة بنائه وبرمجته وتصميمه ليتناسب مع الأجهزة الضعيفة ومنخفضة المواصفات ، فبحسب كلام شركة جوجل فإن هذه النسخة من الأندرويد ستتمكن من العمل على أجهزة تمتلك 512 ميجا إلى 1 جيجا رام .
ويشغل هذا النظام نصف المساحة فقط مقارنة بأندرويد نوجا حتى يتناسب مع الأجهزة ذات السعة التخزينية المنخفضة .
وتم تحسين سرعة فتح التطبيقات بنسبة 15% ، وهي من أكبر المشاكل التي يعاني منها أصحاب الهواتف الضعيفة بسبب استغراق التطبيقات وقتاً كبيراً للفتح .
وتمت إضافة ميزة توفير البيانات افتراضياً في النظام ، وسيتميز بالكفاءة والإستقرار وتحسين مشكلة استخدام البطارية .
وحسب كلام شركة جوجل فغن هذه النسخة من الأندرويد يستخدمها أكثر من 100 مليون هاتف حول العالم .


وكانا المنافسان الرئيسيان لنظام الأندرويد وقت اصداره هما نظام سيمبيان الخاص بشركة نوكيا ونظام ويندوز موبايل الخاص بمايكروسوفت ، ولكن مع مرور الزمن اختفت شركة نوكيا واختفى النظام الخاص بها معها ، ورأت شركة مايكروسوفت أن نظامها لم يعد مفيداً بعد سيطرة الأندرويد على سوق الأجهزة الذكية ، ولكن ظهر في عام 2007 منافس جديد للآندرويد ، وهو نظام الـios الخاص بشركة آبل ، ولكن بما أن نظام الـios مقتصر على منتجات شركة آبل فقط ، فأنه لا يشكل تهديد كبير لنظام الآندرويد ، وبهذا يضل نظام الآندرويد متربعاً على العرش حتى وقت ظهور منافس قوي له .


وبهذا نكون وصلنا لنهاية المقال نتمنى أن يكون قد نال إعجابكم .

تعليقات

تعليق واحد
إرسال تعليق
  1. فيه برامج خاصه بالايفون لاتفتح عندنا هواوي 30 برو شو الحل

    ردحذف

إرسال تعليق

  تحميل واتساب عمر الوردي