القائمة الرئيسية

الصفحات

تعرف على الحرب باردة بين سامسونج وجوجل !

 تعرف على الحرب باردة بين سامسونج وجوجل !


حرب باردة تحصل أمام الناس ، ولكن في نفس الوقت تحمل رسائل مخفية ، ماهي الحرب وكيف تحدث وماسببها ؟ سنتعرف على كل ذلك في هذا المقال ان شاء الله .


سامسونج وجوجل ، اثنتان من أكبر شركات التقنية في العالم ، سامسونج الشركة المصنعة لأقوى هاردوير وأفضل الهواتف ، وجوجل أكبر شركات تصنيع السوفتوير والبرامج ، في الوقت الذي يجب على هاتين الشركتين أن تكونا أفضل الشركاء ويكون التعاون بينهم كبير ، لكن للأسف ماحصل أن الشركتين تحاول كل منهما الإطاحة بالأخرى والتفوق عليها .

في البداية يجب أن نعرف أن سامسونج تحاول اقتلاع جذور برامج جوجل من هواتفها وأجهزتها الذكية ، فقد استبدلت برامج جوجل ببرامجها الخاصة وأضافت عليها بعض برامج شركة مايكروسوفت (لماذا مايكروسوفت ؟ سنتحدث بعد قليل عن ذلك) كما استبدلت شكل النظام الخام للأندرويد .
لماذا تفعل سامسونج هكذا ؟ الهدف الرئيسي من هذا هو أن سامسونج تريد كل مستخدم يستخدم أجهزتها ينسى تماماً برامج جوجل وينسجم في النظام المتكامل لسامسونج ، فقد استبدلت سامسونج برنامج تقويم جوجل (Google calendar) ببرنامجها الخاص تقويم سامسونج (Samsung calendar) ، واستبدلت مذكرة جوجل (Google keep) بمذكرة سامسونج (Samsung Notes) ، كما استبدلت برنامج خرائط جوجل (Google maps) ببرنامجها الخاص (Here maps) .


وبينما سامسونج تحارب جوجل ، تعاونت شركة سامسونج مع مايكروسوفت ، حيث استبدلت سامسونج برنامج مستندات جوجل (Google docs) ببرنامج مايكروسوفت وورد ، واستبدلت جوجل درايف ببرنامج مايكروسوفت ون درايف ، كما استبدلت برنامج جوجل بلاي ببرنامج جالاكسي ستور .



لماذا مايكروسوفت ؟ ببساطة لأن الشركتين يمتلكون نفس الهدف (التغلب على جوجل وإخراجها خارج المنافسة) (وللعلم قبل مدة قامت شركة مايكروسوفت بإستبدال برنامج البحث الأساسي على الويندوز من جوجل كروم إلى مايكروسوفت إيدج ).

رأينا أيضاً من صور التنافس التي بين سامسونج وجوحل عندما أعلنت جوجل عن تلفازها الذكي (Android tv) قامت سامسونج بصنع تلفازها الذكي (Smart tv) ، أعلنت جوجل عن نظارة الواقع المعزز ، فأعلنت سامسونج أيضاً عن نظارة الواقع المعزز الخاصة بها ، طورت جوجل نظام wear os النظام الخاص بالساعات الذكية ، فأستخدمته سامسونج لفترة على ساعاتها الذكية ثم أعلنت عن نظام الساعات الخاص بها .


سامسونج تفعل كل شيء ممكن لتبقي نفسها بعيدة عن خدمات جوجل ، ولتضمن عدم احتكار جوجل لها ، ولكن لنكن صادقين .. هذا صعب لأن جوجل قامت بحركة ذكية لتضمن أن الناس سيستخدمون خدماتها ، حيث جعلت مطورين برامج الأندرويد يبنون برامجهم على خدمات جوجل ، مثل نيتفليكس ، وبرامج البنوك التي تعتمد على برنامج خرائط جوجل ، حتى برنامج الواتساب ، حيث اذا أردت أن تصنع نسخة احتياطية لبياناتك فيجب عليك استخدام جوجل درايف ، مالم لن تستطيع عمل نسخة احتياطية لرسائلك .


في عام 2016 عندما صنعت سامسونج هاتف جالاكسي نوت 7 ، كان الهاتف ينفجر مع الإستخدام مما جعل سامسونج تضطر إلى سحب الهاتف من الأسواق ، في ذلك العام استغلت شركة جوجل الفرصة وأعلنت عن هاتفها الأول من سلسلة البيكسل الشهيرة (جوجل بيكسل 1) كنوع من استغلال فترة سقوط سامسونج ، ولكن لم يكن الهدف من صنع الهاتف هو بيع أكبر عدد ممكن والسيطرة على سوق الهواتف بقدر ما كان الهدف منه هو إظهار أهمية وروعة خدمات جوجل ونظام الأندرويد الخام الذي لا يمتلك أي تعديلات .


وفي العام التالي ردت سامسونج بإصدار سلسلة سامسونج S8 والتي كانت نقلة كبيرة في الهاردوير وقتها ، كما فجرت مفاجأة كبيرة لجوجل وأعلنت عن برنامج المساعد الشخصي الخاص بسامسونج (Bixby) بدلاً من مساعد جوجل كما خصصت له زراً منفصلاً في الجهاز ، ولم تكتفِ سامسونج بهذا حيث أعلنوا في نفس المؤتمر عن Samsung connected home حيث يعتبر نظاماً كاملاً للتحكم بأجهزة سامسونج(للعلم سامسونج تصنع هواتف وكمبيوترات وتلفزيونات وغسالات وثلاجات والكثير غيرها) التي في منزلك عن طريق الهاتف .


لا نعلم ما الذي سيحصل في المستقبل ، هل ستتحسن الأمور هل ستسوء سنتعرف على ذلك في المستقبل .

على كل حال من الشركة التي تتوقعها أن تفوز بهذه الحرب خصوصاً أن أعداء جوجل كثيرون ؟ وهل ستصمد جوجل أم ستنهار سامسونج ؟
إجابات سيجيبها المستقبل ، فأبقى مطلعاً وتابعنا ليصلك كل جديد يخص التكنولوجيا ان شاء الله.

تعليقات

  تحميل واتساب عمر الوردي